من نحن

نسخة للطباعةSend by email

تمهيد

يضطلع معهد اللغات بدور هام في مجال إعداد وتأهيل ضباط وضباط صف القوات المسلحة الأردنية في العديد من اللغات العالمية إضافة إلى تدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها كما يساهم المعهد في ترجمة الوثائق والمرفقات والكتب لمختلف وحدات ومديريات القيادة العامة ويناط به أيضا توفير مترجمين بمختلف اللغات لمرافقة الوفود الرسمية وتقديم خدمات الترجمة الفورية أثناء انعقاد الموتمرات والتمارين المشتركة.

إن معهد اللغات وعبر مسيرته التي شارفت على الأربعة عقود أصبح صرحاً علمياً معروفاً لتعليم اللغات العالمية المختلفة على المستوى الوطني والإقليمي وحتى الدولي ، وأحد مراكز التواصل الحضاري مع دول العالم في مجال التعليم وتبادل الخبرات .

يعتبر المعهد مركزاً مرموقاً لتعليم وتعلم اللغات واستطاع عبر مسيرته من تكريس خبرة متراكمة أصبحت محل اعتزاز وتقدير وهو من المراكز القليلة التي تدرس عدد من اللغات العالمية يصل إلى عشرة لغات.

يمتاز المعهد باساليبة التعليمية ومناهجه المعتمدة التي تجمع بين النظري والتطبيقي وذلك من خلال مساعدات التدريب الملائمة التي تتوفر لديه و بما يتيح من تحقيق مخرجات كفؤة و مؤهلة وهذه ألأساليب التعليمية حديثة وتركز في مجملها على تقوية مهارات الدارس اللغوية وخصوصاً المحادثة من خلال المناهج الحديثة التي تغطي جوانب اللغة بشمولية والتي تحفل بمساعدات التدريب السماعية والبصرية المرافقة التي يمكن تفعيلها من خلال المختبرات اللغوية الحديثة التي أدخلت مؤخرا.

يعقد المعهد (9) دورات تأسيسية بشكل منتظم بالإضافة إلى دورة متقدمة عدد (2) في اللغتين الإنجليزية والعبرية ودورة متخصصة في الترجمة ناهيك عن الدورات الخاصة في اللغة الإنجليزية التي تعقد على هامش الدورات التأسيسية مثل: دورة إنعاش كبار الضباط ، دورة تأهيل ضباط صف/ أمريكيا ، ودورات التأهيل الخاص (للكتائب) ودورة إنعاش اللغة الإنجليزية والفرنسية للمراقبين ويشترك بجميع الدورات أعلاه ما يصل إلى (600) ضابط وضابط صف سنويا.

المعهد أصبح أحد مراكز التدريب المعتمدة ضمن منظومة مراكز التدريب التابعة للنيتو ويتطلب ذلك تحسين مرافق وخدمات التدريب وبما يتماشى مع المعايير المتبعة للحلف.

مراحل التأسيس والتطور

عقدت أول دورة في اللغة الإنجليزية بتاريخ 26/2/68 في جناح اللغة الإنجليزية في مدرسة الشهيد المؤسس عبد الله بن الحسين للمشاة . وفي عام 1980 تم تشكيل معهد اللغات كوحدة مستقلة مرتبطة بمديرية العقيدة والتدريب المشترك , وأنيط به مهمة عقد الدورات التأسيسية في اللغة الإنجليزية ولمدة (14) أسبوعا لضباط وضباط صف القوات المسلحة الأردنية .

شهد معهد اللغات في الفترة ما بين 1982- 1986 توسعاً كبيراً في تدريس اللغات إذ لم تعد مهمة المعهد تدريس اللغة الإنجليزية فحسب بل أدخلت لغات جديدة كالفرنسية والعبرية والروسية وفي عام 1988 انتقل معهد اللغات إلى موقعه الحالي مما أتاح الفرصة لتدريس لغات جديدة.

بدأ معهد اللغات بتدريس اللغة العربية لغير الناطقين بها في عام 1993 لمنسبين من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة والدنمرك والنمسا وألمانيا وتركيا وتايوان وماليزيا . ويشترك منسبون من دول عربية شقيقة و دول صديقة في دورات اللغة العبرية مثل المملكة العربية السعودية و دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والجمهورية الجزائرية والباكستان وتركيا. وقد شهد عقد التسعينيات من القرن الماضي البدء بتدريس لغات جديدة كاللغة التركية والألمانية والإيطالية والأسبانية ثم اليونانية والصينية.

واكب هذا التزايد في أعداد اللغات التي تدرس إدخال وسائل تعليمية حديثه كالمختبرات المحوسبة ومختلف البرامج اللغوية التفاعلية السماعية منها والبصرية (Audio-Visual Multi Media)

البدء بمشروع حوسبة الفحوصات عام 2010 -2011 حيث تم الانتهاء وتم المباشرة بالعمل به واعتباراً من شهر نيسان 2012.

اعتماد المعهد كأحد مراكز التدريب من قبل حلف النيتو عام 2011 مما يضفي أبعاداً نوعية تعكس الجدارة والمهنية العالية التي يتميز بها المعهد.

تسجيل الدخول